الخميس، 14 أبريل، 2011




قولى سئمنا ربما
قولى كرهنا ربما 
قولى بأنى كنت وهما 
او خيالا فى حياتك

لكن بربك لا تقولى
ان عمرى كان عندك
 ليلة من أمنياتك

ماعدت املك من زمانى 
غير ما عشنا معا

لا تشعرينى اننى ما كنت شيئا 
غير تأكيدا لذاتك


الاثنين، 4 أبريل، 2011



عينيكى عنوانى فاروق جويدة:
قالت :
ســـــــوف تنســـــــاني
و تنسى أنني يومًا
وهبتك نبض وجداني
و تعشق مَوْجَةً أخرَى
و تهجر دفـأ شطآني
و تجلس مثلما كنــا
لتسمع بعــض ألحاني
و لا تعنيك أحزانــي
و يسقط كالماء اسمي
و سوف يتوه عنواني
تٌرَى ستقول يا عمري
بأنكَ كنتَ تهوانـــي ؟؟؟؟
فقلتٌ :
هواكي إيماني .....
و مغفرتي.........
و عصياني ......
أتيتك و المنى عندي
بقايا بين أحضـاني
ربيع مات طائـرٌهٌ
على أنقاض بستاني
أحبــــــــك
واحة هدأت عليها
كــــل أحزاني
أحبــــــــك
نسمة تروي لصمت
النــاس ألحانــي
و لو أنساكي يا عمري
حنايا القلب تنســاني
و لو خٌيِّرتٌ في وطن
لقلـــــــــتٌ
هواكي أوطانــــي
إذا ما ضعت في درب
ففي عينيكِ عنوانـي

الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

الإحساس الخطأ


الإحساس الخطأ
:::::::::::::::::::

بعض الاحاسيس..اقتلها قبل ان تقتلك

(1)
في مشوار الحياة
يقف بنا قطار العمر في محطات كثيرة
فنلتقي بأناس مختلفين
نصافح وجوههم
نصافح اناملهم
نصافح قلوبهم

(2)
ومعهم نتذوق طعم البدايات
بداية الفرح
بداية الحلم
بداية الحب
بداية الغيرة
بداية أشياء كثيرة
أشياء بطعم السكر
وأشياء بمرارة المرّ

(3)
ومعهم
ندخل في حالة من الحلم الجميل
حالة تشبه الذهول
حالة من الهذيان الدافيء
فيخيل إلينا ان الشر غادر الكرة الارضية للأبد
وان الارض اصبحت ملكنا وحدنا
ونتمادى في الخيال..بهم ومعهم

(4)
وفجأة..نستيقظ
قد توقظنا صرخة واقعية
او صفعة قاسية على وجه أحلامنا
فنتوقف كل الاحلام
ونتوقف عن الخيال
ويصبح حجم الدهشة باتساع الارض
ويصبح حجم الخوف باتساع الدهشة
(5)
وعندها
نعود الى وعينا
نعود الى انفسنا
الى حقيقة طال هروبنا منها
حقيقة تنص على ان العهد الجميل انتهى
وان النبض الحي توقف عن الحياة

(6)
ونتلفتّ حولنا
نحاول التقاط انفاسنا المرهقة
ونحاول إحصاء عدد البقايا الجميلة فينا
فلا تصافح قلوبنا سوى الألم
وى تلمح أعيننا سوى الندم
ونحاول عندها ان نجمع بقايا إنكساراتنا
والمؤلم
ان نكتشف
ان ليس كل تبعثر يمكن جمعه

(7)
ولا نعلم عندها
كم سنحتاج من الوقت
كي نتخلص من إحساسنا بالندم
على إحساس خطأ
كان يجب ان لا نفتح ابوابنا له
ولا نعلم
كم سنحتاج من العمر
كي نطوي مرحلة قديمة
ونستقبل اخرى جديدة


(8)
فمتى سنتعلم
ان لا نندم؟
متى سنتعلم
ان نعطي مراحلنا القديمة
حقها من الذكرى؟
متى سنتعلم
ان لا نعطي الجديد
عند ميلاده فرحة أكبر من حجمه؟
متى سنتعلم
ان نبتسم لأحلامنا
ونحن نلّوح لها مودعين؟
متى سنتعلم
ان نعترف بانه حتى احاسيسنا الخاطئة
تمنحنا بعض الفرح في فترة من العمر؟

وقبل ان يرعبنا المساء
الاحاسيس الخاطئة
قد لا تكون خاطئة
لو تغير الزمان والمكان


وبعد ان ارعبنا المساء
عذرا لبعض احاسيسنا الجميلة
فأحيانا نضطر الى قتلها
كي لا تقتلنا
منتهى الانانية

 
Copyright © ثقف نفسك-أشعار. All rights reserved.
ثقف نفسك created by Almowhed Designed by Almowhed